طائرة مروحية تهبط اضطراريا على ناطحة سحاب في نيويورك


قتل زعيم طائرة مروحية هبطت اضطراريا فوق ناطحة سحاب داخل حدود منطقة مانهاتن بوسط مدينة نيويورك الأمريكية، بحسب مسؤولين.

وصرح والي ولاية نيويورك، أندرو كومو، إن البناية التي تضم مكاتب ومكونة من 54 طابقا اهتزت من شدة الصدمة.

وأكمل أن الحادث أنتج اندلاع حريق على سطح البناية، لكن تمت الهيمنة عليه. وأرجأت الحكومة عددا من الأفراد، إلا أن أحدهم لم يصب بأذى.

وتابع يقول إن سكان نيويورك يتكبدون إلى حاجز ما من ضغط نفسي  متى ما سمعوا عن تحطم طائرة، نتيجة لـ آثار صدمة هجمات 11 سبتمبر/ أيلول في عام 2001.

وقالت إدارة الطيران الفيدرالية إن الطيار كان الفرد الوحيد على متن الطائرة، وهي من طراز أغستا A109E.

ووقع الحادث في حدود الساعة الثانية ظهرا بالتوقيت الإقليمي (السابعة مساء بحسب ميقات غرينتش).

وذكر والي الولاية أن التقارير الأولية تشير إلى عدم وجود عمل إجرامي.

وصرح في لقاء صحفي "طائرة مروحية حاولت الانخافض اضطراريا أو هبطت على سطح البناية لسبب أو آخر".

ولم يُلاحظ وجود أي حطام على الرصيف أو على طول الطريق في مواجهة البناية التي يبلغ ارتفاعها 229 مترا.

وصرح مسؤولو مكافحة الحرائق إنهم تمكنوا من احتواء "تسرب وقود من المروحية".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق