المغني جاستين بيبر يتحدى توم كروز لخوض موقعة على "حلبة القتال المفتوح"


أفصح مغني البوب الشاب جاستين بيبر يوم يوم الاحد رغبته في خوض نزال أمام النجم توم كروز على حلبة "بطولة القتال المفتوح".

وقد كان بيبر، البالغ من العمر 25 عاما، ويبلغ طوله إلى 175 سنتيمترا، قد قرر فجأة مسعى اجتذاب كروز، البالغ من السن 56 عاما، إلى مباراة لنزاله.

ووصلت مبيعات بيبر الغنائية نحو 150 مليون نسخة، ويتابعه 106 ملايين مستخدم على موقع تويتر.

وسرعان ما لفت هذا القرار انتباه الكثير من المستعملين على منصة الاتصال الاجتماعي.

وكتب بيبر تغريدة صرح فيها : "أريد أن أتحدى توم كروز في قتال في حلبة، توم إذا لم توافق على ذلك التحدي فأنت خائف، لا يحرجك الأمر تماما، من يريد أن يقوم باستضافة تلك المعركة؟"

وتحدث الملاكم كونور ماكغريغور، البطل السابق في مسابقة القتال المفتوح، عن توقعات بخصوص المباراة.

وقال ماكغريغور مستفسرا : "هل كروز يملك التمكن من القتال؟"، وعرض استضافة شركته للحدث ثم أعلن خوض ماتش جانبية مع الممثل مارك واهلبيرغ.

وكتب ماكغريغور تغريدة ردا على بيبر قال فيها: "لو كان توم كروز رجلا وقبل التحدي ، فإن مؤسسة (ماكغريغور للرياضة والترفيه) ستستضيف الماتش. هل كروز يملك القدرة على القتال، كما يفعل في الأفلام؟ تابعونا لنرى ما سيقع".

في ذات الوقت قدم جاك مارش، مقدم برنامج الرياضة الكوميدي (عذرا على رأيي) ملخصا لمعلومات بشأن المباراة المحتملة".

ويرى كثيرون أنه في وضعية معيشة هذه المباراة فسيكون بيبر في موقف حرج.

ويقول الكثير من مستخدمي وسائل الاتصال الاجتماعي إن كروز يؤدي أدوار الحركة والإثارة المخصصة بنفسه، وأن لياقته البدنية كما يظهر بواسطة سلسلة أفلام "هامة مستحيلة" من شأنها أن تتيح له التميز.

بينما أصبح آخرون في موجة من الحيرة.

وكتب مستخدم تغريدة : "في وقت ما الليلة، سيتعين على وكيل أفعال توم كروز التواصل بكروز وإخباره بأن جاستن بيبر تحداه في معركة".

واستكمل : "إنها دردشة ستجرى بشكل فعلي".

ولم يعلق توم كروز حتى الآن على تحدي جاستين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق