هواوي وغوغل: تقييد استعمال نظام أندرويد في هواتف الشركة الصينية


حرمت شركة غوغل الأمريكية شركة هواوي الصينية لصناعة التليفونات، من الحصول على بعض التطويرات لنظام تشغيل أندرويد.

وستفقد التليفونات المحمولة الحديثة، التي تنتجها الشركة الصينية، أيضا فرصة الوصول إلى متجر تطبيقات غوغل، والبريد الالكتروني "جي ميل".

وقالت غوغل إنها "ملتزمة بقرارات الإدارة الأمريكية وتبحث الآثار المترتبة على قرارها"، بينما لم تعلق هواوي على هذه الخطوة.

ويعني مرسوم غوغل، الذي أوردته وكالة رويترز في بادئ الشأن، أن هواتف هواوي ستفقد التطويرات الأمنية والدعم التقني وتطبيقات مثل يوتيوب وخرائط غوغل.

وقالت شركة هواوي إنها قدمت مساهمات جوهرية لتحسين نسق أندرويد بخصوص العالم.

كيف سيؤثر هذا في مستخدمي هواوي؟

يستطيع مستخدمو تليفونات هواوي الذكية الحاليون تحديث التطبيقات التي يستخدمونها، ودواء الثغرات الطموح، وتجديد خدمات دكان التطبيقات "غوغل بلاي".

ولكن على الارجح لا يستطيعون التمكن من الوصول إلى أي نسخة تحديث حديثة تصدرها غوغل لنظام أندرويد، أو وضعها على أجهزتهم.

وقد لا تحمل أجهزة هواوي التي ستصدر في المستقبل تطبيقات مثل يوتيوب، وخرائط غوغل.

ولكن تستطيع هواوي استخدام أي نسخة لنظام أندرويد تكون متوفرة، عبر استخدام تراخيص تبيح للمطورين النظام مفتوح المصدر في لغة الكمبيوتر التي كتب بها.

ما الذي من الممكن أن تفعله هواوي؟

أضافت إدارة ترامب يوم الأربعاء شركة هواوي إلى لائحة الحظر، ويمنع هذا المؤسسة من الوصول إلى التقنية من أي مؤسسة أمريكية من دون قبول الحكومة.

وتحدث رين جينغفاي، الرئيس التنفيذي لهواوي، لوسائل إعلام يابانية، في أول تعليق في أعقاب فرض المنع، "نحن بشكل فعلي نستعد لذلك الحال".

وأكمل أن الشركة، التي تقوم بشراء مكونات تبلغ ثمنها كل عام حوالي 67 مليار دولار، سوف تعمل على تحديث هذه المكونات بنفسها.

وقالت المؤسسة يوم الاثنين إن التعديلات لنظام أندرويد ستشمل الأجهزة التي بيعت بشكل فعلي، وتلك التي لا تزال في منافذ البيع في العالم.

وأضافت أنها سوف تواصل تشييد برمجيات وأنظمة آمنة ومحافظة على البيئة.

لماذا يتهيب الغرب من مؤسسة هواوي الصينية للاتصالات؟
مؤسس هواوي لبي بي سي : الولايات المتحدة لا يمكنها سحقنا
وتواجه هواوي ردود إجراء عنيفة من بلدان غربية، على رأسها الولايات المتحدة الامريكية، نتيجة لـ المخاطر المحتملة التي قد تحدث إذا استخدمت تلك البلاد والمدن منتجات هواوي في تأسيس شبكات 5G للاتصالات.

"عواقب عظيمة"

وقال بن وود، من شركة سي سي إس إنسايت للاستشارات: "سوف يكون للأمر عواقب هائلة على زبائن هواوي".

ومنعت حكومات عدة بشأن العالم مؤسسات الاتصالات، من استعمال أدوات هواوي، في شبكات اتصالات الجيل الخامس، متعللة بمخاوف أمنية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق