إن فكرة الحواسيب التي تعمل على معمارية ARM لم تكون فكرة وليدة اللحظة بل تعود جذورها لعام 2011 مع ويندوز آر تي فهو يعتمد على واجهة ويندوز 8 ” الميترو “ التي تعتبر خيارا جيدا بالنسبة لشاشات اللمسية لكن مشكلة ذلك النظام أنه يدعم تطبيقات المتجر وهو ما جعل ثلة كبيرة من المستخدمين تستغني عنه بسبب قلة التطبيقات آنذاك .


في العام الماضي وحتى معرض CES 2018 تم إطلاق ثلاثة حواسيب هي لينوفو ، أسوس وإتش بي جميعها تعمل بمعالج كوالكوم سناب دراغون 835 وتعمل بويندوز 10 إس مع إمكانية الترقية لنسخة الإحترافية من ويندوز خلال 180 الأولى من لحظة شراء الحاسب وتشغيله والتي تقزم أداءً مذهلا في البطارية .
في CES 2018 عرضت مايكروسوفت خططها بشأن الحواسيب المتصلة دوما والتي تقول أنها ستكون حواسيب المستقبل فهي مستندة على معالجات ARM وتقدم عمرا أطول للبطارية وإتصالاً دائم بالإنترنت وقال تيري مايرسون رئيس قسم ويندوز والأجهزة أن هذه الحواسيب توفّر إتصالاً بشبكات الرابع والتي توفّر سرعة إنترنت أعلى من شبكة الواي فاي لذا فمايكروسوفت قد تداركت أخطائها من ويندوز آر تي فالحواسيب المتصلة توّفر كل ما يحتاجه المستخدم :
1) البطارية :
الحواسيب المتصلة دوما لديها أداء خيالي من ناحية البطارية ستصمد معك لمدة 20 ساعة مع العمل المتواصل ولأسابيع في وضع الإستعداد وهو ضعف ما تقدمه حواسيب إنتل التي تكون متوسط عمر بطارياتها 10 ساعات .


2) الإتصال الدائم :
قال السيد مات بارلو : ” الحواسيب المتصلة دوما تجمع بين الهاتف المحمول وجهاز الكومبيوتر “ فالمستخدم عندما يخرج من البيت فإنه يفضّل الهاتف عن الحاسوب وهذا بديهي لكن الهاتف تنتهي وظيفته في الغالب عند عدم وجود وجود نقطة واي فاي وأضاف بارلو عن الحواسيب المتصلة دوما ” إنه يتغير حيث يمكنك إخراجه ، حيث يمكنك استخدامه “ .
3) دعم برامج Win32 :
وعكس الحواسيب العاملة بنظام ويندوز آر تي فالحواسيب المتصلة دوما يمكنها تشغيل برامج Win32 مثل حواسيب العاملة بمعالجات إنتل صحيح بطيئة قليلا مع بعض البرامج لكنها مع التطبيقات تعمل بشكلٍ ممتاز وهي حركة مدهشة وغير مباشرة من مايكروسوفت لدفع المستخدمين لإستخدام التطبيقات وقال باتريك مورهيد المحلل الرئيسي في Moor Insights & Strategy : ” إن الحواسيب المتصلة دوما تلبي طلب المستخدمين الذين يريدون إتصالاً فوريا وعمر بطارية أطول والمستخدم مستعد لتضحية بالأداء مقابل الحصول على صمود مذهل في البطارية “ . 



4) أعباء أقل للمصنعين : 

يقول نائب رئيس شركة مايكروسوفت مات بارلو أن الأخيرة وضعت معايير أقل لشركاء لتصنيع الحواسيب المتصلة فيجب أن تكون مدمجة بنظام ويندوز 10 إس وتقديم ما لا يقل عن 13 ساعة من عمر البطارية مع عدة أسابيع من عمرها في وضع الإستعداد والأهم هو الأداء الجيد للبطارية .وختاما يمكن القول إن مايكروسوفت تخطوا خطوات عملاقة للحفاظ على سوق الحواسيب من الإندثار خصوصا مع الإنتشار السريع للهواتف الذكية .

0 تعليقات على " مايكروسوفت تتحدى الهواتف مع الحواسيب المتصلة دوما "

جميع الحقوق محفوظة ل WinDroid