منذ طرح تحديث ويندوز 10 موبايل كان هناك تطبيق فيسبوك من تطوير مايكروسوفت وكان سريعا جدا وكان مصمما للويندوز 10 إلى أنه يفتقر لمزايا عديدة أهمها ميزة ردود الفعل وغيرها الكثير لكن من الناحية الإيجابية فالتطبيق يتميز بالسرعة وصِغر حجمه ونفس الشيء بالنسبة لتطبيق ماسينجر( إلا أن تطبيق ماسينجر مطوَّر من شركة فيس بوك ) وبعد طرح مايكروسوفت مشروع جسر ويندوز والقاضي بتحويل تطبيقات الآي أو إس إلى الويندوز 10 موبايل📱 باشرت فيس بوك باستخدام هاته الأداة وبالفعل نجحت بتحويل تطبيقيها لنظام ويندوز 10 موبايل إلا أن لهذه الأداة أثار جانبية أهمها البطء والخروج التلقائي ، فاختارت فيس بوك الحل السريع وهو أن متطلبات التطبيقين هي توفر رام أعلى تماثل 2 جيجابايت مما أثر سخط المستخدمين الذين اغلب هواتفهم برام 1 جيغابايت .
- السبب :
* عدم دراسة أداة التحويل المطورة من قبل مايكروسوفت وعدم اهتمامها بها مؤخرا .
- التطبيقين مصممين لنظام آي أو إس وعلى أبعاد شاشة معينة وليس لعدة هواتف ولنظام مختلف تماما .
- الحل :
* بالنسبة المستخدمين الذين لدى هواتفهم رام 1 جيجا بايت : نصيحة مني لكم هي بحذف التطبيقين نظرا لاستهلاكهما الكبير لموارد الجهاز كالذاكرة العشوائية ( الرام ) والبطارية وغيرهما ، واستخدام هذا التطبيق والذي طرحناه في موقعنا من هنا .
- أخطاء شائعة في حل المشكل :
* إعادة ضبط المصنع .
0 تعليقات على " مشكلة البطء والخروج التلقائي لتطبيقي الفيس بوك والماسينجر ، السبب والحل "

جميع الحقوق محفوظة ل WinDroid